منوعات

MBC تتعمد الاساءة للكويت بعد وفاة الشيخ نواف الصباح ؟

الشيخ نواف الصباح

استنكر روّاد منصات التواصل الاجتماعي في الكويت التغطية الإعلامية التي خصصتها مجموعة قنوات mbc لوفاة الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح التي وصفوها بـ”الشحيحة” و”الفاترة”.

وانطلق النشطاء في الكويت نحو منصات التواصل الاجتماعي لطرح تساؤلاتهم حول الأسباب التي منعت قنوات mbc من تخصيص البث من أجل تغطية الحدث المؤلم بوفاة الشيخ نواف الصباح أسوة بمن سبقه من رؤساء وشيوخ وملوك الدول المجاورة.

وقارن عدد كبير من المغردين التغطية الإعلامية التي خصصتها قنوات mbc بعد وفاة حاكم دولة الإمارات السابق، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حيث عرضت تقارير موسعة وتفاصيل دقيقة عن حياة الشيخ الراحل وأبرز إنجازاته.

ووثق عدد من النشطاء في الكويت العنوان الذي اختارته قنوات mbc لسرد سيرة حياة الشيخ الراحل نواف الأحمد الجابر الصباح، حيث اختارت عنوانًا له “وفاة نواف الأحمد” مجردة من أي ألقاب أميرية تليق بالشخصية الراحلة وتفتقر إلى البروتوكلات الرسمية التي يجري اعتمادها في القنوات العالمية عند وفاة شخصية بارزة على مستوى العالم.

وأشارت إحدى المغردات في منصة “إكس”، تويتر سابقًا، أن ما قامت به قنوات mbc تندرج تحت باب “الإهانة المتعمدة لدولة الكويت”.

وتضمن التقرير، الذي بُث عبر برنامج mbc في أسبوع، معلومات بسيطة عن الشيخ الراحل تتعلق بتاريخ ولادته ودراسته وأبرو المناصب التي تبوأها قبل مناداته أميرًا للبلاد قبل عامين.

وعاتب أحد المغردين الكويتيين القناة السعودية، وقال في تغريدة على “إكس” أن الأعراف والعلاقات الأخوية الوطيدة بين الكويت والسعودية تتطلب التأدب واحترام الرموز (حسب قوله).

في المقابل، وجد من يدافع عن قنوات mbc، وذكروا بأن التقرير الذي تصل مدته لنحو دقيقة و15 ثانية، كان كافيًا لعرض إنجازات الشيخ الراحل نواف الأحمد الجابر الصباح، وأنه يشبه إلى حدٍ كبير التقارير التي جرى إعدادها سابقًا لوزير الخارجية السعودي السابق الأمير فيصل آل سعود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى